علاج سرعة القذف

علاج سرعة القذف

علاج سرعة القذف
    سرعة القذف هو قذف الرجل المني أثناء الجماع قبل أن تصل زوجته الي كامل نشوتها، فالقذف متعلق بالطرف الآخر ولا يمكن تحديد الوقت التي تصل فيه الزوجة الي نشوتها ويختلف ذلك من زوجة لأخري كما تختلف سرعة القذف من رجل الي آخر. وهي مشكة يعاني منها حوالي 30% من الرجال، وأغلب الشباب المقبلون علي الزواج يخافون من إن كانو يعانون من تلك المشكلة، وأكثر الرجال لا يعترفون بمشاكلهم الجنسية ويفضلون عدم الإفصاح والكشف عنها. وتُعرف سرعة القذف بعدم رضا الطرفين بعد ممارسة العلاقة الجنسية ووصوله الي الذروة قبل زوجته، مما تسبب مشاكل زوجية ونفسية وتشَخص هذه الحالة من مدي تقبل الزوجين لمدة العلاقة الجنسية بينمها، فإن اشتكي أحد الطرفين يجب علي الزوج البحث عن علاج لسرعة القذف.
    علاج سرعة القذف

    اسباب سرعة القذف

    ترتبط سرعة القذف غالبا بأسباب نفسية، وقليلا ما إن كانت ترتبط بأسباب عضوية.
    1. في مرحلة البلوغ يعاني الشباب برغبة شديدة في ممارسة الجنس وخاصة مع وقت الفراغ الكبير ويدفعه ذلك الي قضاء شهوته بطرق محرمة أو ضارة مثل العادة السرية أو الزنا، وعندما يلجأ الشباب الي تلك الأفعال فإنه يكون الهدف منها فقط قضاء شهوته فيخرج المني بصورة سريعة، وبكثرة ممارسة تلك الأفعال الضارة يتعود الدماغ علي السرعة في القذف، وتظهر المشكلة عند الزواج فلا يستطيع تأخير سرعة القذف مما يتسبب له في الندم والإحساس بالذنب وعدم القدرة علي إشباع زوجته.
    2. أغلب الرجال يعانون من سرعة القذف في بداية الزواج وخاصة من تزوجوا متأخرا بعد سن الثلاثين، بسبب شدة الشهوة ما تتسبب في سرعة القذف لكن سرعان ما يعود الرجل الي حالته الطبيعية وتختفي تلك المشكلة.
    3. التوتر الذي يصيب الرجال بسبب الخوف من القذف السريع أو فقدان الإنتصاب بسبب القلق والإحباط.
    4. يمارس بعض الرجال الجنس في أوضاع غير صحيحة وغير آمنة، مما تتسبب في خوف وقلق مما يدفع الدماغ الي التخلص من هذا القلق عن طريق إنهاء العملية الجنسية بسرعة القذف.
    5. الإحساس بالنقص وعدم الكفاءة أمام زوجة متسلطة، فلا يستطيع السيطرة علي العلاقة الجنسية، وتعتبر سرعة القذف مؤشرا علي مدي التوافق بين الزوجين.

    علاج سرعة القذف

    سرعة القدف مشكلة مرضية ويجب علي المصاب الإستشارة الطبية، وألا يخجل من تلك المشكلة ويتعمد المكابرة مما تتسبب تلك المشكلة الي هدم العلاقة الزوجية.
    العلاج النفسي إن من أهم الأسباب التي تؤدي الي سرعة القذف هي العوامل النفسية، وذلك من خلال إطالة فترة المداعبة قبل الإيلاج لتهيئة الزوجة نفسيا لمحاولة إيصالها للذروة بعد الإيلاج بمدة قليلة.
    العلاج بالأدوية وتعتمد فكرة العلاج بالأدوية علي تهيئة المريض نفسيا للقاء الجنسي، فهي تعتمد علي الجانب النفسي لتحسين الحالة المزاجية للمريض مثل السيروتونين التي تعمل علي تقليل التوتر، لكن مثل هذه الأدوية تستخدم بحذر بعد إستشارة الطبيب وخاصة إن كان المريض يعاني من مرض القلب أو الكبد أو الكلي.
    طرق أخري هناك وسائل أخري لعلاج سرعة القذف مثل العلاج بالأعشاب والعسل وغيرها من عدة وسائل، ولكن أكثرها انتشارا وأكثر فعالة هو العلاج النفسي والعلاج بالأدوية.

    إرسال تعليق