علاج الم الاسنان

علاج الم الاسنان
    ألم الاسنان هو شعور غير مريح يصيب الأسنان يجعلك غير قادر علي التركيز وبذل المجهود وعدم القدرة علي النوم، ويعتير ألم الأسنان من أكثر الأعراض انتشاراً نتيجة عدم تنظيف الأسنان فتؤدي الي تسوس الأسنان، أو نتيجة إلتهابات في اللثة و اللسان، أو كثرة مضغ اللبان. قد يستمر ألم الأسنان لفترة محددة وينقطع، وقد يستمر لفترة ولا ينقطع، وقد يكون بسبب تناول الطعام أو الشراب الساخن أو البارد، وغالبا ما يزداد ألم الأسنان سوءا عند الرغبة في أخذ قسط من الراحة أو النوم بسبب زيادة ضعط الدم في الدماغ. في بعض الأحيان قد لا يستطيع الشخص معرفة مكان الألم الفعلي مثل الشعور بالألم في غير أماكن الأسنان المصابة. يجب علي المصاب مراجعة الطبيب علي الفور من حدوث الألم لمعرفة السبب وراء هذا الألم وعلاجة، لأن إهمال الأسنان قد يؤدي في النهاية الي فقدان اغلي ما يملكه الإنسان.
    علاج الم الاسنان

    علاج ألم الأسنان

    قد يأتي ألم الأسنان في أوقات لا يستطيع فيها المريض مراجعة الطبيب، في نفس الوقت لا يتستطيع أن يترك الألم يأكل في أسنانه الي أن يفقده، لذلك فهناك بعض الطرق التي يستطيع الشخص إتباعها لتسكين الألم:

    1. التنظيف الجيد للأسنان بمعدل إستخدام معجون الأسنان مرتين صباحا ومساءا يوميا.
    2. إستخدام القرنفل لتسكين الألم من خلال طحن بعض منه، ووضعه علي الأسنان المسببه للألم فهمي من أكثر الطرق انتشاراً وفعالة في تخفيف الألم.
    3. وضع القليل من زيت القرنفل علي قطعة من القطن ووضعها علي السن المصاب بالألم.
    4. إذابة بعض من الملح في الماء الدافئ والمضمضة به، فيساعد ذلك علي قتل البكتريا.
    5. إستخدام خمسة ملاعق من العسل مع ملعقة من القرفة، ووضعها علي مكان الألم.
    6. الحرص علي المضغ الجيد للصعام.
    7. التنظيم الجيد لأوقات تناول الثلاث وجبات الأساسية مع تجنب الأكل بين الثلاث وجبات الرئيسية.
    8. إستخدام خيط الأسنان الطبي لإزالة بقاية الطعام المترسبة بين الأسنان.
    9. عند تعرض الأسنان لضربة قوية يشعر فيها المصاب بإهتزاز قوي في الأسنان فيُنصح بوضع كمدات باردة علي منطقة الألم.
    10. تجنب وضع الاسبرين علي منطقة الألم لأنه قد يتسبب في حروق حالة ملامسة اللثة، لذلك فعند الرغبة في أخد الأسبرين علي الشخص تناولة وعدم ملامسة اللسة، كما أن هناك بعض المسكنات التي من شأنها تخفيف ألم الأسنان دون الإستشارة الي وصف الطبيب في تناولها مثل الأسيتامينوفين.

    كل هذه مجرد إرشادات يمكن إستخدامها في تسكين ألم الأسنان في حالة ما إن كانت في أوقات لا يمكن اللجوء الي الإستشارة الطبية مثل الأعياد أو الأجازات، لكن يلزم علي المريض اللجوء فورا الي طبيب متخصص لفحص المصاب وعدم التهاون مع الآلام الشديدة والتي تصاحبها إرتفاع ملحوظ في درجات الحرارة، لأنها قد تكون أعراض للإصابة بتورم في الفم.

    إرسال تعليق