اضرار العادة السرية للرجال وكيفية التوقف عن ممارستها

اضرار العادة السرية للرجال وكيفية التوقف عن ممارستها

اضرار العادة السرية للرجال وكيفية التوقف عن ممارستها

    ان العادة السرية او العادة الشبابية هى بالفعل نزيف لصحة الرجل فلك ان تعلم ان السائل المنوى هو خلاصة غذائك وصحتك فلا تهدرها هباءاً وقد يعتقد البعض ان العادة السرية تقتصر فقط على الشباب الغير متزوج لكن للأسف قد يمارسها بعض المتزوجين نتيجة ادمانه لها قبل الزواج .

    ومن هنا سوف نتكلم بصورة موجزة فى هذه النقاط :
    - تعريف العادة السرية.
    - اضرار العادة السرية.
    - كيف تمتنع عن ممارسة العادة السرية.

    اولاً : تعريف العادة السرية :
    هي فعل اعتاد الممارس القيام به في في معزل عن الناس، مستخدما وسائل متنوعة محركة للشهوة أقلها الخيال الجنسي وذلك من أجل الوصول إلى القذف المنوى.كما ان هذه العادة تختلف من ممارس لآخر من حيث الوسائل المستخدمة فيها وطريقة التعوّد ومعدل ممارستها، فمنهم من يمارسها بشكل منتظم يوميا أو أسبوعيا أو شهريا ، ومنهم من يمارسها بشكل غير منتظم ربما يصل إلى عدة مرات يوميا، والبعض الآخر يمارسها عند الوقوع على أمر محرك للشهوة بقصد أو بدون قصد.

    ثانياً : اضرار العادة السرية :
    - لا تصل العادة السرية بالشخص الذي يمارسها إلي إشباع جنسي حقيقي حيث تبقى لذتها في حدود التصورات والتخيلات . كما أنها تخلق في ذات الشخص ميلا إلى الانطواء.- لك ان تعلم ان كل ملليجرام سائل منوى = 25 ملليجرام دم بدون مبالغة ، فأوقف نذيف دمك.
    - كثرة ادمان العادة السرية يؤدى الى الاصابة بسرعة القذف و احتقان البروستاتا والغدد المنوية وظهور دوالى الخصيتين.
    - تسبب العادة السرية الغضب والحزن فهو بعد انتهاء من الممارسة ينتابه شعور بالذنب وأنه من الممكن أن تسبب له الأمراض . وهذا الشعور يؤدي بصاحبه إلى الإحساس بالخوف من المجهول وكثرة الأسئلة التي تراوده في نفسه . 
    - هناك مضاعفات خطيرة قد تنشأ من التمادي في ممارستها مثل احتقان وتضخم البرستاتة وزيادة حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية، وقد يصاب بالتهابات مزمنة في البروستاتة وحرقان عند التبول.

    ثالثاً : كيف تمتنع عن ممارسة العادة السرية :
    ان التخلص من تلك العادة يكمن فى النقاط الاتية:
    - الإرادة(النية الصادقة) هي العامل الأول والرئيسي لترك هذا الفعل وذلك من خلال ضبط النفس وليس الكبت، فمن يستطيع ضبط نفسه يستطيع التخلص من هذه العادة ويكون ضبط النفس بمعرفة الشخص نفسه بضعفه وسرعة تأثره في المواقف، لذلك يحاول أن يبتعد عن هذا الطريق الذي يؤدي به الإثارة ولا يسمح لهذه الرغبات والتهيجات أن تكون بنفسه من الأساس، وأما الكبت يقصد به هو تخزين الرغبات الجنسية بحجة التحكم فيها فتظل الرغبة مشتعلة تنتظر اللحظة المناسبة لتخرج . والخلاصة أن يبتعد الشخص عن كل ما هو من الممكن أن يثيره جنسيا ويبتعد عن مشاهدة الأفلام الجنسية ومشاهد الاثارة.
    - حاول أن توجه حواسك وفكرك في أمور كالطبيعة والتأمل في خلق الله وملكوته ، فهذا أفضل من توجيه الفكر في الجنس. 
    - صن حواسك ونقي نظراتك ولا تسمع للأحاديث الغير مجدية.
    - لا ترجع إلى فراشك بعد أن تنهض منه --- ولا تعود إلى الفراش إلا وأنت تشعر بالتعب حتى تنام مباشرة.
    - واخيراً لك ان تتذكر ان كل ملليجرام سائل منوى = 25 ملليجرام دم.

    شاركوناً بتجاربكم ... واراءكم لتعم الفائدة على الجميع.

    إرسال تعليق