أقوي النصائح للحفاظ علي حياة زوجية سعيدة

أقوي النصائح للحفاظ علي حياة زوجية سعيدة

أقوي النصائح للحفاظ علي حياة زوجية سعيدة
    الحياة الزوجية هي الترابط الدائم بين جنسين مختلفين، مع إختلاف صفات ورغبات وإرادة كل منها إلا وأن العلاقة بينهما تكون مبنية علي أُسس الحب والصداقة والإحترام، العلاقة بين الزوجين ليست وليدة يوم أو يومين بل تحتاج إلي الكثير من المثابرة والمتابعة. لكي يعيش الزوجين حياة سعيدة بعيداً عن الخلافات والمشاكل الذي تعاني منه المجتمعات في الوقت الحالي، بالإضافة إلي إرتفاع نسبة الطلاق علي مستوي العالم، فيلزم أن يكون بينهم علاقة قوية محكمة، يتم فيها تبادل الآراء، وإحترام كل منها الآخر، بالإضافة إلي الود والتراحم بينهم.
    أقوي النصائح للحفاظ علي حياة زوجية سعيدة

    كيفية الحفاظ علي حياة زوجية سعيدة

    العلاقة الزوجية ليست بالأمر السهل، ففي البداية هي مسؤولية كبيرة ولا يستطيع أي شخص تحمل المسؤولية، فهناك بعض الأشخاص لا يستطيعون تحمل مسؤولية أنفسهم فقط، فماذا عن علاقة الحياة الزوجية التي يوجد بها حياة شخص آخر!
    الركيزة الأساسية التي تعتمد عليه الحياة الزوجية هي الإهتمام، أي إهتمام الأزواج ببعضهم البعض، وعندما يجف الإهتمام في العلاقة فإنها تتحول إلي عالم مظلم تعتريه المشاكل والخلافات. قد تزداد المشاكل والخلافات بين الأزواج،بسبب تمسك كل منهما بمعتقداته وعاداته التي كانت تسيطر عليه قبل الدخول إلي الحياة الزوجية، وتصل الحياة الزوجية إلي طريق مسدود، فكيف تتفادي جميع تلك المشاكل لكي تحصل علي حياة زوجية سعيدة:
    إظهار الحب والمودة بصورة طبيعية بين الزوجين ، فعندما نختار شريك حياتنا قبل أي شئ تكون الرغبة الأولي هي الحب والتقرب من القلب، ويجب إظهار ذلك من خلال إعطاء قبلة، العناق، القول من حين لآخر أحبك، إمساك يد الآخر خاصة عند المشي، بالإضافة إلي عدة أفعال أخري تقول بها لشريك حياتك أنك تحبه، وتظهر فيها الحب والمودة، وتحافظ العلاقة علي الحب والعاطفة، لكي يستمر الشعور من كل منها أنه شخص مرغوب فيه من الشريك الآخر.
    إعطاء الثقة دون أن تخلوا من الغيرة ، فتعتبر الثقة عنصر مهم جداً في الحياة الزوجية، مع إعتماد كل منهما علي الآخر في وقت الصعاب والأزمات، لكي تحافظ العلاقة بينهم علي الحب والمودة بين الشريكين. وإظهار الغيرة التي هي من غرائز الإنسان، لكن تختلف درجاتها من شخص إلي آخر، وكلما كانت الغيرة بسيطة بين الزوجين كلما شعر الشريك الآخر بالإهتمام، لكن إذا زادت هذه الغيرة ستُصبح مرض يُصعب علاجه.
    الجنس في العلاقة الزوجية ، الجنس من الأمور التي تساعد علي إسترخاء العلاقة بين الزوجين، لكن العلاقة الجنسية كباقي العلاقات الاخري يوجد بيها الشغف، والملل، والعادة، والروتين، لذلك يجب أن تكسر جميع هذه الحواجز المدمرة، ونجد وسائل لتطوير وتجديد وإثراء العلاقة الجنسية.
    الحد من المشاكل وإنهائها قبل النوم ، تعدد العلايات في الحياة بأشكالها وانواعها المختلفة، ولا تخلوا علاقة من وجود النزاعات والخلافات، لكن العلاقة الزوجية ليست كأي علاقة خاصة في هذه الأمور من الخلافات يجب إنهائها علي الفور، والتركيز علي أن المشكلة في الموضوع الذي تتناقشون حوله وليست حول الشريك، وإذا فشلت محاولة حل المنازعات لا تذهبوا إلي النوم غاضبين، لأن المشكلة سوف تزداد في اليوم الآخر، لذلك يُنصح بالحديث عن الأمور التي تضايق الشريك الآخر، وإعطاء قبلة متبادلة قبل النوم.
    المحافظة علي المشاعر بين الزوجين ، في بداية العلاقة تسيطر مشاعر الحب والشغف بين الشريكين، لكن مع مرور الوقت وظهور المشاكل التي يُصعب حلها، والمكابرة في الإعتراف بالخطأ، والرغبة في السيطرة، والشعور الدائم أننا علي صواب، فتقتل مشاعر الحب والعطف بين الأزواج، لذلك فإن العلاقة التي تستطيع أن تتخطي جميع هذه الحواجز، وتحافظ علي الحب والعطف المتبادل، تكون من أفضل العلاقات التي تستطيع الوصول إلي حياة زوجية سعيدة.

    إرسال تعليق