اعراض ارتفاع ضغط الدم : اسبابه وعلاجه

اعراض ارتفاع ضغط الدم : اسبابه وعلاجه

اعراض ارتفاع ضغط الدم : اسبابه وعلاجه
    ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض إنتشاراً في العالم، ويرتبط إرتفاع ضغط الدم بعدة عوامل منها التدخين، والزيادة في الوزن، وقلة النوم، والطعام المالح. ويُعرف ضغط الدم بقوة القلب لظخ الدم في الشرايين، يُعتبر ارتفاع الضغط من أكثر الأمراض خطورة، حيث أنه يصعب إكتشافه في أوقات مبكرة، بسبب قلة الأعراض التي تصاحبه، ويتطور هذا المرض ويصبح خبيثاً ويصعب علاجه بعد ذلك.
    اعراض ارتفاع ضغط الدم

    أعراض إرتفاع ضغط الدم

    إن أعراض هذا المرض في السنوات الأولي من المرض تكون قليلة جداً وغير واضحة، وقد تكون بداية هذه الأعراض إصابة الشخص بأزمة قلبية أو جلطة مميتة. إن الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الأعراض المميتة يكونون أكثر عُرضة للوفاة من غيرهم إن لم يُتم علاج هذا المرض بصورة صحيحة. وإليك بعض أعراض هذا المرض:
    1. الدوار يصاحب الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض دوخة شديدة قد يصل إلي فقدان الوعي، ويحدث هذا غالباً في وقت متآخر بعد إكتشاف المرض.
    2. الصداع يشتكي منه الذين يعانون من هذا المرض بكثرة، ويكاد لا يفارقهم لذلك تجد كبار السن دائما عندما يراودهم الصداع يسألون عن مستوي ضغط الدم.
    3. فقدان السيطرة علي الجسم بسبب حدوث رعشة في أعضاء جسم المريض.
    4. تأثُر المعدة بالمرض لذلك يعاني المريض من الغثيان المستمر.
    5. تأثُر العين بالمرض لذلك يعاني المريض من إضطرابات الرؤية.
    6. حدوث تورم في الأعضاء وهي من أكثر الأعراض لإرتفاع ضغط الدم.
    7. هناك بعض الحالات التي يزداد بها ضغط الدم بقوة فتأثر بشكل قوي علي الجسم، ويمكن أن تصاب بأمراض القلب بسبب الضغط القوي الذي يتعرض له.
    8. يمكن أن تصاب بعض الحالات بتصلب الشرايين بسبب ترسب الدهون، فتمنع دخول الأكسجين.
    9. يمكن أن تصاب هذه الحالات أيضا بفشل كلوي بسبب تصلب الشرايين الذي يمنع دخول الأكسحين إليهما، فيؤدي إلي الإصابة بفشل كلوي.
    10. يجب الإشارة إلي تلك الأعراض التي ذُكرت لا تظهر علي معظم الحالات المصابة بهذا المرض، ويتم إكتشاف هذه الحالات من خلال قياس نسبة الضغط، لذلك يُنصح دائما بقياس الضغط من فترة إلي أخري حتي إن لم يمكن هناك عرض.

    علاج إرتفاع ضغط الدم

    يتم علاج إرتفاع ضغط الدم لتجنب حالة الوفاة التي يمكن أن يسببها بسبب الاثار السلبية الخبيثة، يجب عمل عدة فحوصات لقياس نسبة ضغط الدم وقياس درجة حدته ومباشرة العلاج الازم، وإليك أهم الفحوصات الازمة للتأكد من سلامة المريض:

    1. فحص البول للتأكد ما إن كان يعاني المريض من مرض كلوي، وتأثير إرتفاع ضغط الدم علي الكلي.
    2. فحص الدم للتأكد ما إن كان يعاني من فقر في الدم، بسبب الفشل الكلوي.
    3. أشعة الصدر للتأكد من سلامة القلب والرئة وحدوث أي خلل في العضلات.
    4. يُنصح بمحاولة إنقاص الوزن لأنه من أهم الأسباب التي تتسبب في إرتفاع ضغط الدم بسبب ترسب الدهون.
    5. الإبتعاد عن تناول الطعام الدسم، والتقليل من ملح الطعام، والزيادة في تناول الأطعمة التي تحتوي علي الألياف الطبيعية.
    6. محاولة زيادة نسبة البوتاسيوم الذي يساعد في إنخفاض ضغط الدم، من خلال تناول الفاكهة والخضار.
    7. التوقف عن التدخيين فهو يتسبب في دمار الصحة بشكل عام.
    8. عند إكتشاف المريض لإرتفاع ضغط الدم الذي يصيبه، يلزمه أن يذهب لطبيب مختص لمعرفة إن كان يعاني من سبب آخر لهذا المرض.

    إرسال تعليق